مرحباً بكم في هذه المقالة الخفيفة والتي سأتحدث فيها بشكل سريع عن مملكة النرويج، أحد دول قارة أوروبا وأحد الدول الاسكندنافية المعروفة باقتصادها القوي ونظامها التعليمي والصحي المتين.

سأحاول بقدر الإمكان أن أذكر بعض المعلومات الأساسية والمهمة لمن يرغب ببعض المعرفة عن النرويج.

مدينة أوليسوند في النرويج

مدينة أوليسوند في النرويج

– هل النرويج من دول الاتحاد الأوروبي؟

لا، النرويج ليست من دول الاتحاد الأوروبي ولكنها من ضمن دول منطقة شنغن حيث تستطيع السفر لها إذا كانت لديك تأشيرة سفر سياحية لأحد دول الشنغن.

– تأشيرة النرويج:

كما أسلفت، فالنرويج ليست من دول الاتحاد الأوربي، لكنها من دول منطقة شنغن مما يعني قدرتك على السفر لها إذا كانت لديك تأشيرة سارية لأي من دول الشنغن، وإذا لم تكن لديك تأشيرة حالياً فبإمكانك استخراج تأشيرة سفر للنرويج عبر سفارتهم في دولتك.

فضلاً، قم بالاطلاع على هذا الموضوع الذي قد يهمك:من أي دولة أستخرج الشنغن..؟

– الأمان في النرويج:

هل النرويج دولة آمنة.؟ الجواب نعم بالتأكيد، فهي دولة آمنة جداً ومسالمة إلى أبعد حد. اطمئن وسافر وأنت مرتاح.

– السياحة في النرويج:

مشاهدة الشفق القطبي في النرويج

مشاهدة الشفق القطبي في النرويج

قد لا أبالغ إن قلت أن النرويج أحد أجمل الدول في العالم سياحياً، فهي دولة جميلة، آمنة، راقية، نظيفة، ذات طبيعة خلابة صيفاً أو شتاءاً حيث يوجد فيها الكثير من المنتجعات الثلجية والكثير من الشلالات المشهورة والجبال الجميلة، لكن يعيب النرويج شيء واحد فقط وهو أنها دولة غالية جداً بشكل يفوق الوصف، فلذلك  يتجنبها الكثير عند التفكير بالذهاب هناك للسياحة.

تشتهر أيضاً بأنها أحد الأماكن التي يقصدها الراغبين بمشاهدة الشفق القطبي، وكذلك لمحبي الفاكينق حيث لهم تاريخ كبير في النرويج والدول الاسكندنافية على وجه العموم.

– أفضل وقت للسفر إلى النرويج:

النرويج دولة باردة بشكل عام، لذلك أنصح بتجنبها في الفترة من نوفمبر حتى ابريل حيث فصل الشتاء البارد.

باعتقادي أن أفضل وقت للسفر إلى النرويج هو في الأشهر من مايو وحتى منتصف أكتوبر من كل سنة، حيث يكون الجو مناسب لكل الأنشطة السياحية، مع الملاحظة أن وقت الموسم السياحي في النرويج هو من بداية يونيو وحتى شهر أغسطس والأسعار تكون فيه أعلى من المعتاد (المرتفع أصلاً).

– الشعب النرويجي:

شعب طيب ومسالم، وقد تصل وتغادر بدون أن يكلمك أحد منهم، فهم مثل الكثير من الجنسيات الأوروبية لا يحبون الاختلاط بالناس أو التحدث معهم، لكن في حال احتجت مساعدة في الشارع فسيقومون بمساعدتك بكل سرور.

– المدن السياحية في النرويج:

فندق في قرية هامنوي النرويجية

فندق في قرية هامنوي النرويجية

أبرز المدن في النرويج هي:

  • العاصمة أوسلو، وسأكتب موضوع عنها لاحقاً متضمنآً كل المعلومات السياحية.
  • مدينة برغن، وهي ثاني أكبر المدن النرويجية وتتضمن العديد من الأماكن السياحية.

وتوجد العديد من المدن والقرى الصغيرة المشهورة سياحياً كونها تحتوي على منتجعات أو بيوت ريفية هادئة.

– السفر من الدول العربية للنرويج:

للسفر من أحد الدول العربية للنرويج، ففي الغالب ستحتاج إلى ترانزيت في أحد المطارات الأوروبية، وأغلب الرحلات تكون إلى العاصمة أوسلو حيث أنها تضم عدة مطارات أهمها هو مطار أوسلو غاردرموين الدولي.

– السفر إلى النرويج مع الأطفال:

النرويج دولة كما أسلفت راقية ونظيفة وهي آمنة للأطفال تماماً وفيها الكثير من الأنشطة الممتعة لهم، لكن في النهاية الأمر يعتمد على الهدف الرئيسي من سفرك، فإذا كنت تسافر لغرض الاسترخاء في أحد الجبال النرويجية أو مقابل أحد البحيرات الهادئة فجلب أطفالك معك لن يكون أمراً جيداً لك :).

– السفر بين المدن في النرويج:

بإمكانك السفر عبر الطائرة وهو الأسهل والأسرع، لكن وسائل أخرى مثل القطار، حيث تستطيع الاستمتاع بمناظر الطرق وأنت في راحة. كما يوجد الخيار الأخير وهو استئجار سيارة والتنقل براحتك لكن العيب الكبير في هذا الاختيار أن أسعار البنزين في النرويج تعتبر من أغلى دول العالم بالرغم من أنها دولة نفطية.

لذلك يجب عليك اختيار الوسيلة المناسبة والتي تتضمن الراحة أو التوفير أو رغبتك بالاستمتاع بالقيادة في وسط النرويج. مع العلم أن النرويج دولة كبيرة فالوقت من أوسلو حتى مدينة برغن بالسيارة يصل إلى ٧ ساعات.!

– الطعام في النرويج:

برجر من مطعم مشهور في أوسلو

برجر من مطعم مشهور في أوسلو

تشتهر النرويج بأنها أحد أهم الدول العالمية المصدرة للطعام البحري، لذلك ستجد الكثير من الأطعمة البحرية في كل مكان، كما ستجد اللحوم والدجاج وخلافه.

في المدن الكبيرة ستجد جميع أنواع المطاعم في كل مكان، لكن بالطرق وفي الأرياف الخيارات تكون محدودة خصوصاً للراغبين في الأكل الحلال والأسعار غالية جداً كما هي في كل مكان بالنرويج.

بالنسبة للمطاعم والمقاهي في المدن الكبيرة، خصوصاً أوسلو فهي كثيرة جداً وذات جودة عالية، والقهوة فيها مميزة.

– العملة في النرويج وطرق الدفع والشراء:

العملة في النرويج هي الكرونة النرويجية.

١ دولار أمريكي = ١٠ كرونة نرويجية

١ ريال سعودي= ٣ كرونة نرويجية

(أسعار الصرف تتغير)

بالنسبة للدفع والشراء فبإمكانك الدفع عبر البطاقات البنكية المعروفة (فيزا، ماستركارد، أميكس) في أغلب أو كل الأماكن، كما أن بإمكانك الدفع عبر الكاش بالعملة المحلية فقط.

تتوفر أجهزة الصرف الآلي (ATM) في كل مكان في النرويج.

– التنقل داخل المدن في النرويج:

طرق وجزر لوفوتون في النرويج

طرق وجزر لوفوتون في النرويج

في أغلب المدن تستطيع التنقل عبر الباص وهي الوسيلة الأساسية، كما يوجد في بعض المدن المترو والترام. وهناك تذاكر يستطيع السائح شرائها وتوفر سعر مخفض للتنقل داخل المدينة مثل أوسلو باس (Oslo pass) وتستطيع شرائها عبر الإنترنت أو عند الوصول هناك.

كما بإمكانك التنقل عبر أوبر أو سيارات التاكسي، لكن ضع في حسبانك أن الأجرة ستكون غالية جداً.

– شراء شريحة جوال SIM في النرويج:

بإمكانك شراء شريحة جوال في النرويج عند الوصول للمطار أو عند كل محلات شركات الإتصالات والمنتشرة في الأماكن التجارية.

– الأسعار وتكاليف المعيشة في النرويج:

هنا مربط الفرس، فالنرويج دولة غالية جداً وتصنف من أغلى دول العالم في السكن والطعام والبنزين وغيرها من الأساسيات.

سويسرا على سبيل المثال تعتبر أول أو ثاني أغلى دولة في العالم، لكن النرويج بالرغم من أنها في المركز الثالث أو الرابع إلا أنني لاحظت أنها أكثر غلاءاً خصوصاً فيما يتعلق بالمواد الغذائية والمطاعم والسكن.

بشكل عام، فهي للسائح تعتبر غالية جداً، ويجب على من يرغب السفر للنرويج لغرض السياحة أن يتأكد من كل شيء يرغب بفعله هناك وأن يراعي أن تكون ميزانيته متوافقة مع جدول الرحلة تجنباً للمفاجآت الغير محسوبة.

– النهاية:

النرويج دولة مذهلة سياحياً ومازالت بكراً ولم تُمس حتى الآن، ولكن مشكلتها الرئيسية تتمثل في غلاء الأسعار بشكل كبير، بالإضافة إلى أنها لا تحتوي كل الأنشطة السياحية التي تناسب جميع أفراد العائلة.

كل التوفيق لكم، وشكراً لوقتكم 🙂