آخر تحديث للمقالة في

علم دولة النيبال

علم دولة النيبال

أهلاً..

في هذه السلسلة القصيرة من المقالات سأكتب بعض المعلومات التي هي في غاية الأهمية للراغبين بالسفر إلى دولة النيبال؛ الدولة التي أحد أهم مواردها هي السياحة بالإضافة إلى تصدير العمالة.

ولا تنسى أن تتذكر أن زلزالاً عنيفاً ضرب النيبال عام ٢٠١٥م بمقياس ٧٫٩ وتسبب بدمار هائل للبنية التحتية -المتهالكة أصلاً- وانقطاع للطرق وتهدم على إثر هذا الزلزال الكثير من المعابد الهندوسية والبوذية الشهيرة والتي مازالت حتى الآن يتم ترميمها من جديد.

– تأشيرة النيبال والجوازات

تأشيرة النيبال

تأشيرة النيبال

تحرص النيبال على اجتذاب السائحين من كل دول العالم، فلذلك تعتبر تأشيرة دولة النيبال من أسهل التأشيرات وجميع جنسيات العالم يستطيعون الحصول على التأشيرة عند الوصول ماعدا بعض الجنسيات منها: (فلسطين، العراق، سوريا، الصومال)،

وسبق أن شرحت بالتفصيل سعر التأشيرات وطريقة استخراجها بالإضافة إلى كل الأوراق المطلوبة في هذه المقالة:

طريقة استخراج تأشيرة النيبال

– السياحة في النيبال

السياحة في النيبال

السياحة في النيبال

٨٪ من دخل النيبال هو من السياحة، لذلك ركزت الحكومة كثيراً على هذا الجانب وفرضت رسوماً وضرائب على كثير من الأنشطة السياحية في النيبال وذلك لتعزيز موارد الدولة.

لكن تبقى النيبال دولة رخيصة مثلها مثل أغلب دول آسيا، والبنية التحتية في النيبال ضعيفة للغاية ومتهالكة لكن هناك الكثير من الأماكن السياحية. وكما ترون في الصورة أعلاه فقد كان مقرراً أن يكون عام ٢٠٢٠م عاماً استثنائياً للنيبال في مجال السياحة وأن يتم دعاية للنيبال، لكن وباء كورونا أوقف المشروع.

ولعل من أهم الأنشطة السياحية في النيبال هو رياضة تسلق الجبال والمشي (الهايكنق)، ولا ننسى طبعاً السياحة الدينية حيث يوجد في النيبال العديد والعديد من المعابد الهندوسية والبوذية المشهورة على مستوى العالم.

ولا ننسى طبعاً أحد أهم الأنشطة التي يسعى إليها المغامرون؛ تسلق قمة أعلى جبل في العالم (جبل ايفرست المشهور).

– الأمان في النيبال

النيبال دولة فقيرة وبسيطة للغاية، لذلك احرص جيداً على عدم اظهار أي أشياء غالية الثمن، أو لبس ملابس فاخرة.

حاول دائماً التواجد في الأماكن السياحية المعروفة، وهي كثيرة ولن يحدث لك أي مكروه، خصوصاً مع تواجد رجال الأمن الكثيف في كل مكان وفي المواقع السياحية خصوصاً.

–  الشعب النيبالي

شعب النيبال شعب لطيف في أغلبه، ولعل أكبر دليل على ذلك هو لطف العمالية النيبالية المنتشرة في السعودية أو دول الخليج الأخرى. قد يكون العائق الوحيد في النيبال هو ضعف اللغة الإنجليزية بشكل كبير، لكن لا تقلق فكل العاملين بالأماكن السياحية يتقنون الإنجليزية.

– المدن السياحية في النيبال

هناك عدة مدن سياحية جميلة في النيبال وأكبر مدينتين وأشهرها هما:

١. مدينة كاتماندو ولا يستطيع السائح الوصول إلى النيبال إلا عبر هذه المدينة ومطارها (وسأكتب عنها مقالة قريباً)
٢. مدينة بوخارا، وهي كذلك مدينة سياحية جميلة تبعد ٤٠ دقيقة بالطائرة عن كاتماندو وهي مدينة تشتهر ببحيرتها الجميلة وأنشطتها الرياضية المتعددة. (وسأكتب عنها مقالة قريباً)

ويوجد مدن وقرى أخرى صغيرة وسياحية وبعضها أصبحت ممراً رئيسياً للسائح الراغب في تسلق جبل ايفرست أو أحد الجبال الأخرى.

– السفر من الدول العربية إلى النيبال

مطار كاتاماندو الدولي في النيبال

مطار كاتاماندو الدولي في النيبال

توجد العديد والعديد من شركات الطيران الخليجية التي توفر رحلات يوميه وشبه يوميه إلى مطار كاتماندو (المطار الدولي الوحيد في النيبال)، مدة الرحلة من أغلب مدن دول الخليج إلى النيبال لا تتجاوز ٥ ساعات في رحلة مباشرة.

– السفر إلى النيبال مع الأطفال

النيبال دولة سياحية من الطراز الأول للمغامرين والباحثين عن الرياضات الخطيرة مثل تسلق الجبال (الهايكنق)، الكاياك، الطيران الشراعي وغيرها من الرياضات.

لكن يوجد أيضاً العديد من المدن التي يستطيع السائح الاستمتاع بالجو والمكان الجميل، لكن وبسبب البنية التحتية السيئة فلا أنصح إطلاقاً بالسفر مع الأطفال إلى النيبال.

– أفضل وقت للسفر إلى النيبال

طبعاً لا أستطيع أن أقول أن هناك وقتاً مناسباً للسفر إلى النيبال، فهذا يختلف من شخص لآخر على حسب الهدف من السفر، لكن وبشكل عام يجب الحذر من السفر في وقت المانسون (الأمطار الموسمية) حيث أن الأمطار تكون غزيرة للغاية والجو غير ممتع للخروج، فلا تغرك الأسعار المخفضة لتذهب في هذا الوقت.
وقت المانسون غالباً يكون بين شهري يونيو إلى أغسطس وتكون الأمطار غزيرة جداً.

شهر يناير يعتبر أبرد الشهور في النيبال، ولكن بكميات شبة صفرية من الأمطار ويعتبر من شهور السنة التي تقل فيها السياحة بالنيبال.

لكن أكثر وأفضل موسمين للسفر إلى النيبال بشكل عام هما:
– من شهر مارس إلى مايو.
– من شهر سبتمبر إلى نوفمبر.

وبالطبع، في هذين الموسمين تكون الأسعار مرتفعة وعدد السياح كبير.

– السفر بين المدن في النيبال

للأسف فالسفر بين المدن النيبالية أمر صعب ومكلف جداً مالياً وجسدياً، هنالك خيارين فقط:

الخيار الأول: الطائرة، وهو الخيار السريع جداً لكنه مكلف للغاية، فالرحلة للأجنبي يختلف سعرها عن المواطن فسعر الرحلة (اتجاه واحد) من كاتماندو إلى بوخارا أو العكس (١٢٢ دولار للأجنبي و٤٥ دولار للمواطن) ومدة الرحلة لاتتجاوز ٣٠ دقيقة.!

هذا يعني أن رحلة بالطائرة من كاتماندوا إلى بوخارا والعكس تكلف ٢٤٠ دولار أمريكي للسائح الأجنبي ومدة الرحلة قصيرة جداً، وهذا مبلغ غالي مقارنة بالمدة وبالخدمات المقدمة.

الطيران الداخلي في النيبال

الطيران الداخلي في النيبال

سجل الأمان في شركات الطيران في النيبال ضعيف، وتوجد عدة شركات طيران داخلية وكلها تشغل طائرات صغيرة والشركات المعروفة هي كالتالي:
١- طيران بوذا (Buddha Air)
٢- طيران ييتي (Yeti Airlines)
٣- طيران القمة (Summit Air)
٤- طيران شري (Shree Airlines)
٥- طيران سيمريك (Simrik Airlines)

ملاحظة: (الوجهات التي تشغلها كل شركة تختلف عن الأخرى، وتستطيع شراء التذاكر عبر الإنترنت لكل الشركات بالسعر الموحد مع ملاحظة أن الحجز المبكر يكون السعر أقل بـ١٠ إلى ٢٠٪، وإذا كنت ترغب بالحجز عن طريق المكاتب السياحية في النيبال فالسعر سيكون مقارب جداً للإنترنت مع العلم أنه يوجد عدة شركات أخرى غير المذكوره أعلاه)

وبإمكانكم الإطلاع على الموضوع المنفصل والذي أتحدث فيه بالتفصيل عن الطيران في النيبال وشركات الطيران والمطارات إلى آخره…

الخيار الثاني: الباص، وسعر التذكرة للاتجاه الواحد يكلف ما بين (٧ إلى ١٥ دولار) يختلف السعر حسب الشركة وفخامة الباص، طبعاً السعر يعتبر ممتاز جداً مقارنة بسعر الطيران لكن المشكلة الوحيدة هي الوقت، فمثلاً المسافة بين كاتماندو وبوخارا هي 200 كيلومتر لكن السفر عبر الباص يأخذ من ٦ إلى ٩ ساعات.! وذلك بسبب البنية التحتية الضعيفة والطرق الضيقة.

قمت شخصياً بتجربة السفر عبر الباص بين هاتين المدينتين عبر باص VIP وكانت الرحلة مريحة والباص لابأس به والكرسي أكثر من ممتاز، ووصلنا في وقت يعتبر ممتاز وهو ٦ ساعات و٤٥ دقيقة. (سائق الباص أخبرني أنه في بعض الأيام وبسبب بعض الحوادث أو الزحام قد تستغرق الرحلة ٩ أو ١٠ ساعات.!)

التنقل عبر الباص في النيبال

التنقل عبر الباص في النيبال

طبعاً تستطيع شراء التذكرة عبر الإنترنت أو عبر الفندق أو مكاتب السياحة في النيبال والأسعار موحدة.

هناك خيار ثالث وهو الاتفاق مع سائق تاكسي أو سيارة خاصة والوقت أقل بساعة من الباص، مع التنبية بعدم الركوب مع الباصات المحلية التي يركبها السكان المحليين أو الميني باص بسبب التهور الشديد للسائقين.

 

– أخطر مطار في العالم 

مطار لوكلا في النيبال، أخطر مطار في العالم

مطار لوكلا في النيبال، أخطر مطار في العالم

أخطر مطار في العالم يقع في النيبال، وهو مطار تنزينغ هيلاري المشهور بمطار لوكلا، حيث أن طول المدرج ٥٢٧ متر فقط.! واكتسب شهرته في أنه هو المنفذ الرئيسي للراغبين بتسلق قمة جبل ايفرست.

بالمناسبة، حتى غير المحترفين يقومون بتسلق جبل ايفرست، لكن الفرق الوحيد هو أنهم لا يصلون إلى القمة فهناك عدة مخيمات وقرى في الطريق إلى قمة ايفرست وتقوم الكثير من الشركات السياحية بعمل بكجات سياحية بمبالغ أقل لمحبي الهايكنق والمشي والتسلق.

الرحلات من مطار كاتماندو إلى مطار لوكلا غالباً لا تقلع بالوقت المحدد، والبعض يجلس بالساعات وربما الأيام انتظاراً لرحلته حيث أن الجو غالباً يكون سيء فتضطر شركات الطيران إلى تأجيل الرحلات مراراً وتكراراً، مدة الرحلة ٣٠ دقيقة، وسعر التذكرة للإتجاه الواحد ١٦٦ دولار أمريكي تقريباً، وتستطيع ركوب طائرة مروحية (هيلكوبتر) إلى مطار لوكلا وتكلف الرحلة للاتجاه الواحد من ٣٠٠ إلى ٥٠٠ دولار.

 

– الطعام في النيبال

الدامبلنغ أو مومو كما يسمى في النيبال

الدامبلنغ أو مومو كما يسمى في النيبال

الأكل في النيبال مقارب نوعاً ما للأكل في الهند، فستجد الكثير من المطاعم التي تقدم البرياني والكاري والسمبوسه بالإضاقة إلى الطبق الآسيوي المعروف بالدمبلنغ والمسمى (مومو) والذي يتم حشوه بالدجاج أو اللحم أو الخضروات، وهو طبق معروف في دول آسيا بشكل عام والمشهور لدينا بالمنتو وغيرها من الأكلات المعروفة.

المطاعم في المدن السياحية كثيرة جداً ومتنوعة، فمنها الإيطالي والأمريكي، فلن تجد أي مشكلة في تناول الطعام في المدن الكبيرة مثل (كاتماندو، بخارا)، حيث يوجد الكثير من الأوربيين والأمريكيين الذين استقلوا في النيبال وقاموا بفتح مطاعم وفنادق هناك.

– العملة في النيبال وطرق الدفع والشراء

العملة الرسمية في النيبال هي الروبية النيبالية وسعر الصرف هو (٣٣ روبيه نيباليه = ١ ريال سعودي) وقد يتغير سعر الصرف بين فترة وأخرى، لذلك تأكد قبل السفر.

الدولار الأمريكي، واليورو الأوروبي والباوند البريطاني مقبولين كثيراً هناك، وكثير من الأماكن السياحية لاتمانع في قبولها، وتوجد كثير من أماكن تبديل العملة في كل مكان في كاتاماندو وبخارا.

وجزء من الفنادق والمطاعم والمحلات السياحية تقبل الدفع ببطاقات الائتمان (فيزا، ماستركارد) لكن بالطبع يفضلون الكاش.

– التنقل داخل المدن في النيبال

في آخر رحلة لي لم يتم تفعيل أوبر أو برامج مشابهة لها، لذلك كان التنقل داخل المدن يتم دائماً عبر سيارات التاكسي والأجرة رخيصة جداً في الغالب.

كما بإمكانك التنقل مع سائقي الدراجات الهوائية (الدباب).

– شراء شريحة جوال SIM

شبكة الجوال والإنترنت في النيبال لابأس بها، والسرعة جيدة خصوصاً في الأماكن الرئيسية، وقمت باستخراج الشريحة عند الوصول لمطار كاتماندو الدولي، فستجد أمامك بعد الوصول شركتين للجوال وكلاهما بنفس الأسعار تقريباً ونفس الجودة.

فقط تأكد من احضار صورة لك مقاس ٤ في ٦، حيث سيتم طلبها عند شركة الاتصالات هناك بالإضافة إلى أنهم يقبلون بالكاش فقط ويوجد مكتب صرف للعملة في المطار بجانب محلات شركات الإتصالات.

– الأسعار وتكاليف المعيشة في النيبال

كما أسلفت سابقاً، فالنيبال دولة رخيصة جداً، والحياة هناك بسيطة وسهلة فلذلك ستجد الكثير من الأسعار رخيصة خصوصاً أسعار المطاعم الشعبية والفنادق العائلية.

وسط مدينة كاتاماندو النيبال

وسط مدينة كاتاماندو النيبال

فمثلاً في كاتاماندو العاصمة، لا يوجد إلا فندق واحد ٥ نجوم وهو فندق حياة ريجنسي كاتاماندو.

أما بقية الفنادق، فهي في الغالب لأجانب استقروا في النيبال وأسسوا فنادق ذات نجمة أو نجمتين بأسعار مناسبة وبنظافة عالية.

– النهاية

إذا كنت من محبي المغامرة فالنيبال دولة مثالية للهايكنق والمشي والكثير من الأنشطة الممتعة، وإذا كنت من محبي الطبيعة أو التاريخ، أو لديك حب الاستطلاع لمعرفة البوذية أو الهندوسية فالنيبال وجهة مذهلة ورائعة لكل هذه الأنشطة.

طبعاً لا أنسى أن أذكر أن قربها -نوعاً ما- من الدول العربية ورخص المعيشة فيها، بالإضافة إلى وجود الكثير من الأنشطة السياحية يضعها واحدة من أهم الوجهات للسائح العربي المغامر والذي يرغب باكتشاف ومعرفة الثقافات المختلفة.

كل المحبة لكم، محمد 🙂